كن صديقي

منتدى للتربويين مكان لتبادل الخبرات


    التدريس المتميز... ماذا يعني، وإلامَ يهدف؟!

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 8
    تاريخ التسجيل : 07/09/2010

    التدريس المتميز... ماذا يعني، وإلامَ يهدف؟!

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 2:46 pm

    التدريس المتميز... ماذا يعني، وإلامَ يهدف؟!

    بقلم: تريسي هول- كبير أخصائيي البحوث /المركز الوطني للتعليم

    تقرير الممارسات الصفية الفعالة



    لا يمكن القول إن جميع الطلبة متشابهون. وبناء على هذه المعرفة، فإن التدريس المتميز يطبق طريقة في التعليم والتعلم بحيث يكون لدى الطلبة العديد من الخيارات من أجل الحصول على المعلومات والاستفادة من الأفكار. كما أن نموذج التدريس المتميز يتطلب أن يتحلى المدرسون بالمرونة في طرق التدريس وتعديل المناهج وشرح المعلومات للمتعلمين بدلا من أن يتوقعوا من الطلبة تعديل أنفسهم مع المنهاج. كما أن التدريس الصفي يمثل عملا لجميع الطلبة، الجماعات والتدريس الفردي. وعلاوة على ذلك، فإن التدريس المتميز يمثل نظرية تدريس بناء على فرضية أن طرق التدريس يجب أن تتنوع وتعدل بحسب قدرات الأفراد والطلبة في الصفوف.



    التعريف

    من أجل تعريف التدريس المتميز، من الضروري معرفة أن الطلبة يختلفون في الخلفيات المعرفية، والاستعداد، واللغة، والرغبات، والاهتمامات، والتصرف بشكل إيجابي. ويمكن تعريف التدريس المتميز على أنه إجراء في طرق تدريس وتعلم الطلبة من مختلف القدرات في نفس الغرفة الصفية. كما يجب التسليم بأن هدف التدريس المتميز هو زيادة نمو قدرات كل طالب، وتحقيق النجاح الفردي للطلبة من خلال تلبية احتياجات كل طالب، ومساعدته في عملية التعلم.



    دورة التعلم في عوامل القرارات المستخدمة في تخطيط وتنفيذ التدريس المتميز

    التقويم الجمعي

    تقييم المحتوى: المنتج

    المحتوى: ما يخطط المعلم لتدريسه

    المنهاج: معايير الولاية والمعايير المحلية والعلامات الفارقة



    العملية:

    كيف يقوم المعلم بـ:

    - تخطيط التدريس

    - الصف ككل

    -الجماعات/الأزواج

    - بشكل فردي

    الطالب: الاستعداد/القدرة/الاهتمامات/المواهب:ملف التعلم/المعرفة المسبقة

    التقييم القبلي



    تحديد المحتويات/المواصفات

    هناك عدد من العناصر الرئيسة التي توجه التميز في بيئة التعليم. ويحدد Tomlinson, 2001 ثلاثة من عناصر المنهاج والتي يمكن تمييزها:

    - المحتوى

    - العملية

    - المنتجات

    وعلاوة على ذلك، فإن هناك عددًا من الارشادات التي تساعد المدرسين على تشكيل فهم وتطوير أفكار حول التدريس المتميز.



    المحتوى

    * يتم استخدام العديد من العناصر والمواد لمساندة محتوى التدريس، وتشمل:

    - الأفعال

    - المفاهيم

    - التعميمات أو المبادئ

    - الاتجاهات

    - المهارات



    أما التميز الذي يلاحظ في غرفة الصف فهو طريقة اكتساب الطلبة للتعلم الهام. ويعتبر الاطلاع على المحتوى من العناصر الضرورية.

    � المهام والأهداف التي تحقق غايات التعلم:

    يرى مصممو التدريس أهمية للمهام التي تحقق أهداف التدريس وغاياته. وكثيرا ما يتم تقييم الأهداف من خلال العديد من الاختبارات على مستوى الولاية وكثيرا ما تطبق المعايير المقننة. وكثيرا ما يتم كتابة الأهداف على شكل خطوات متسلسلة تنتج عن مهام بناء المهارات. وتؤدي قائمة الأهداف إلى تسهيل ايجاد الخطوة التدريسية التالية للمتعلمين الذين يتعلمون على أي مستوى.



    � التدريس يركز على المفاهيم ومشتق من المبادئ:

    يجب أن تكون مفاهيم التدريس واسعة المدى وليست مركزة على تفاصيل لحظية أو حقائق غير محدودة. وعلى المعلمين التركيز على المفاهيم، والمباديء، والمهارات التي يجب أن يتعلمها الطلبة. كما أن محتوى التدريس يجب أن يعالج نفس المفاهيم مع الطلبة ولكن أن يعدل بحسب درجة تعقيد وتنوع الطلبة في غرفة الصف.



    العملية

    � استخدام التجميع المرن بشكل مناسب:

    تعتبر استراتيجيات التجميع المرن ضرورية. ويتوقع أن يتفاعل المتعلمون ويعملون معا أثناء تطوير المعرفة بالمحتوى الجديد. وقد يجري المعلمون مناقشات تعريفية مع جميع طلبة الصف للتعريف بالمحتوى والأفكار، ويليها مناقشات مع مجموعة صغيرة أو عمل زوجي. ويمكن تدريب الطلبة من قبل المعلم لإكمال المهام. وبناء على المحتوى، المشروع، والتقويمات المستمرة، فإن عملية التجميع وإعادة التجميع يجب أن تكون عملية ديناميكية والتي تمثل أحد أسس التدريس المتميز.



    � الإدارة الصفية تفيد الطلبة والمعلمين:

    على المعلمين أخذ مسألة التنظيم الصفي بعين الاعتبار، مع استخدام استراتيجيات التدريس بفعالية. وتحدد كارول Carol Tomlinson, 2001 سبعة عشر استراتيجية للمعلمين من أجل تلبية تحدي تصميم وإدارة التدريس المتميز (كيفية تمييز التدريس في الصفوف مختلطة القدرات، الفصل 7).



    المنتجات

    � أهمية التقييم المبدئي والمستمر لاستعداد الطلبة ونموهم:

    إن التقييم الهادف القبلي عادة ما يؤدي إلى التميز والنجاح. وقد تكون عمليات التقييم رسمية أو غير رسمية، بما فيها المقابلات، والمسوحات، وتقييم الأداء، وغيرها. وعلاوة على ذلك، فإن دمج التقييم القبلي والبعدي يعرف المعلمين بأفضل طرق التدريس التي يجب استخدامها، والخيارات، والجسور التي تعرف بمختلف احتياجات الطلبة، واهتماماتهم، وقدراتهم.



    � يكون الطلبة مستكشفين فعالين ومسؤولين:

    إن احترام المعلم لكلم مهمة تثير اهتمام المتعلم، ومشاركته، ضرورية لعملية الفهم, واكتساب المهارات. ويجب أن يشعر كل طفل أنه يواجه التحدي في معظم الأوقات.



    � التنويع في التوقعات والمتطلبات لاستجابات الطلبة:

    وهذا يتم من خلال استخدام وسائل التعبير، والاجراءات البديلة، وتطبيق مختلف أنواع التقييم، ووضع الدرجات.



    إرشادات لجعل التميز ممكنا لدى المعلمين

    - توضيح أهم المفاهيم والتعميمات لضمان اكتساب جميع المتعلمين لفهم كامل وقوي يعمل كأساس للتعلم المستقبلي.

    - استخدام التقييم كوسيلة تدريس للتوسع في قياس التدريس، قبل، وأثناء ، وبعد التدريس.

    - التركيز على التفكير الناقد والابداعي كهدف عند تصميم الدروس. إن المهام، والنشاطات، والإجراءات تتطلب أن يدرك الطلبة المادة الدراسية، ويطبقوا المعاني. ويحتاج التدريس إلى مساندة ودافعية، والتنويع في المهام، والمواد، أو المعدات اللازمة في غرفة الصف.

    - ضرورة إشراك جميع الطلبة.

    - توفير توازن بين مهام المعلم والمهام التي سينفذها الطلبة.

    أدلة على توفر الفعالية

    يعرف التميز من خلال تجميع وتطبيق العديد من النظريات والممارسات. وبناء على هذه المراجعة للأدبيات، فإن الحزمة نفسها تعاني من نقص في الصدق الامبريقي. وهناك فجوة واضحة في الأدبيات في هذا المجال، مع الحاجة لاجراء المزيد من البحوث في هذا المجال.

    وتتجذر المباديء والتعليمات من خلال سنوات طويلة من النظريات والبحوث التربوية.



    تطبيقات على بيئات غرفة الصف التعليمية العامة

    إن تصميم وتطوير التدريس المتميز كنموذج يبدأ في غرفة الصف. ويتم التطبيق الأولي للطلبة الموهوبين والذي ربما لا يتم تحديهم بشكل كاف من خلال المحتوى المقدم في صفوف التعليم العام. وعندما تصبح الصفوف أكثر تنوعا من خلال إدخال الدمج للطلبة المعاقين، وحقيقة التنوع في المدارس الحكومية، فإن التدريس المتميز يطبق على كافة مستويات الطلبة وقدراتهم.

    وهناك الكثير من مؤلفي المنشورات حول التدريس المتميز، يوصون بشدة بأن يتبنى المدرسون الممارسات ببطء، وربما مجال محتوى واحد في كل مرة. وعلاوة على ذلك، فإن الخبراء يتفقون أن على المعلمين العمل معا من أجل تطوير الأفكار وقوائم الخيارات لكي يشترك الطلبة في العبء الابداعي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 3:34 am